انقلاب شاحنة محملة بالزيوت النباتية بالقرب من مدينة موريتانية تفضح قادة البوليساريو ناهبي المساعدات الغذائية الموجهة لساكنة تندوف (صورة)

لم يعد مجالا للاستمرار في الضحك على ذقون المنتظم الدولي من طرف شرذمة من الانفصاليين المستوطنة لمنطقة تندوف، لأن حادث انقلاب شاحنة على مقربة من مدينة الزويرات الموريتانية تكشف بالملموس أن عصابة البوليساريو دأبت ولسنوات طوال على نهب المساعدات الإنسانية الموجهة لساكنة المخيمات.

ولأن نواياهم خبيثة، فقد أبت الأقدار الإلهية إلا أن تفضحهم أمام العالم، بحيث لم يكن حادث انقلاب الشاحنة المحملة بالزيوت النباتية المنهوبة من مخيمات تندوف إلا محض صدفة، وما خفي كان أعظم حول ممارسات لا أخلاقية يقترفها مرتزقة الجزائر في حق أشخاص عُزَّلْ كتب عليهم الشقاء والعيش تحت رحمة دعاة الانفصال.

هذا ويُنْتَظَرُ أن تتحلى الجبهة الانفصالية بشيء من الشجاعة وتقدم تفسيرا منطقيا ومقنعا للرأي العام الدولي بشأن بركة الزيوت النباتية التي تسببت فيها إحدى الشاحنات الخارجة من مخيمات تندوف وهي محملة بهذه المادة الغذائية، وإلي أين ولمن كانت موجهة؟؟.

منظر تلف الآلاف من قناني الزيت النباتية ذات سعة 5 لترات/الواحدة استفزت رواد مواقع التواصل الاجتماعي ودفعت بالكثيرين إلى التساؤل حول مسؤولية المنتظم الدولي في مراقبة حسن توزيع المساعدات الغذائية الموجهة لساكنة تندوف وعن مصادر ثروة قادة الجبهة الانفصالية، لأنه من غير المعقول أن يتخذوا من منطقة خلاء قاحلة مستقرا لهم وبالموازاة مع ذلك تخرج بين الفينة والأخرى صور وتسجيلات لذويهم وهم يعيشون في ترف وبذخ بكبريات العواصم الأوروبية. أو بمعنى أصح من أين لهم بهذا الغنى الفاحش؟؟.

انقلاب شاحنة محملة بالزيوت يفضح قيادة الرابوني.

شاحنة محملة بالزيت الذي يوزع في المخيمات تنقلب بالزويرات قرب موقع to14…

Publiée par ‎بوزيد مولاي‎ sur Lundi 30 mai 2022

زر الذهاب إلى الأعلى