حينما يخدم الفن قضايا الأمة.. اعتماد خريطة المغرب كاملة بالدورة السابعة والثمانون من تظاهرة “عيد الإنسانية” بفرنسا (صور)

انطلقت أمس الخميس 08 شتنبر الجاري، فعاليات الدورة التاسعة من حفل الإنسانية، بمنطقة برتيني سير أورج ضواحي العاصمة الفرنسية باريس وستمتد إلى غاية السبت 10 شتنبر.

وككل سنة، يشارك المغرب بقوة في هذه التظاهرة الفنية التي سيسدل عليها الستار غدا السبت، بحضور نخبة من الفنانين المغاربة، الذين أعدوا وصلات فنية تترجم غنى الموروث الغنائي المغربي.

ولعل أبرز ما لفت انتباه الجماهير المتوافدة على الرواق المغربي، هو اعتماد خريطة المغرب كاملة، ما يشكل صفعة جديدة لكابرانات الجزائر وصنيعتهم جبهة البوليساريو أمام المنتظم الدولي، بحيث يثبتون كل مرة أن جهودهم الحثيثة في التحرش بالمغرب تذهب سودا ودائما ما يكون الانتصار حليفا للمغرب وبأبسط وأرقى الطرق. كما هو معلوم شكل الفن والثقافة، على مر العصور، إحدى أنبل الوسائل للتعبير عن هموم الشعوب والانتصار لقضاياهم العادلة.

وجدير بالذكر، يعود تنظيم حفل الإنسانية الذي بلغ دورته التاسعة هذه السنة، إلى الصحيفة الفرنسية L’Humanité، الذي يقام سنويا بباريس، في الأسبوع الثاني من شهر شتنبر، منذ تأسيسه سنة 1930م على يد الإعلامي والسياسي الفرنسي مارسيل كاشان مدير الجريدة، وقد دأبت التظاهرة على استقطاب ما متوسطه 500 ألف زائر في ظرف ثلاثة أيام.

زر الذهاب إلى الأعلى