جبهة البوليساريو الانفصالية تعلن عدم تعاونها مع هيئات الأمم المتحدة لتسوية النزاع في الصحراء

عادت الجبهة الانفصالية وزعيمها إبراهيم غالي، إلى سياسة الابتزاز، وذلك بعد أن غالي، أن البوليساريو لن تتعاون مع هيئات الأمم المتحدة لتسوية النزاع في الصحراء.

وأكد زعيم المرتزقة، الذي كان يتحدث أمس الخميس 9 يونيو 2022، خلال أشغال ما يسمى بملتقى الأمناء والمحافظين المنظم بـ”ولاية العيون” في مخيمات تندوف، عن عدم استعداد البوليساريو للتعاون مع الأمم المتحدة لتسوية النزاع في الصحراء.

واتهم غالي، المغرب والأمم المتحدة في التسبب في ذلك، متهما الأخيرة بتقاعسها حسب زعمه في حماية الصحراويين.

وفي السياق، دعا زعيم جمهورية تندوف الوهمية، الاتحاد الإفريقي إلى التحرك من أجل حل النزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو، علما أن الملف يحظى برعاية الأمم المتحدة وقطعت أشواط مهمة في سياق البحث عن حل له.

كما توجه غالي إلى كل من فرنسا وإسبانيا مطالبا إياهم بتغيير مواقفها من قضية الصحراء المغربية محملا إسبانيا بالذات مسؤولية خلق هذا النزاع.

زر الذهاب إلى الأعلى