أمن البيضاء يوقف مواطن فرنسي من أصل جزائري مبحوث عنه من طرف الأنتربول الدولي

تمكنت عناصر الأمن الوطني بمطار محمد الخامس الدولي بمدينة الدار البيضاء، صباح يومه الجمعة، من توقيف مواطن فرنسي من أصول جزائرية يبلغ من العمر 29 سنة، كان يشكل موضوع نشرة حمراء صادرة عن المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “أنتربول”، وذلك للاشتباه في ارتباطه بشبكة إجرامية تنشط في الاتجار الدولي في المخدرات القوية.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فقد تم توقيف هذا الأجنبي المشتبه به في سياق انخراط مصالح المديرية العامة للأمن الوطني في تعزيز علاقات التعاون الدولي في المجالات الأمنية، بما يضمن ملاحقة وتوقيف الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الدولي في مختلف صور الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية.

وأوضح ذات البلاغ، أنه وبحسب المعلومات الأولية للبحث، فإن المعني بالأمر كان مبحوثا عنه بموجب نشرة حمراء لمنظمة الأنتربول صادرة بتاريخ 27 أبريل المنصرم، بناء على أمر دولي بإلقاء القبض من السلطات القضائية الفرنسية، للاشتباه في تورطه في عمليات للتهريب الدولي لكميات مهمة من مخدري الكوكايين والهيروين، في إطار شبكة إجرامية كانت تنشط بين ثلاثة دول وهي بلجيكا وفرنسا والأراضي المنخفضة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة، وذلك في انتظار عرضه على السلطات القضائية المكلفة بالبت في طلبات تسليم المجرمين، طبقا للنصوص القانونية الوطنية والاتفاقيات الدولية ذات الصلة.

زر الذهاب إلى الأعلى