اعتقال اول ضحايا قرار وهبي بعدم احقية طلب عقد الزواج للاقامة بالفنادق

أفادت مصادر مطلعة، أنه تم إيقاف مديرة مؤسسة فندقية بإقليم سيدي قاسم، بعدما تم السماح للزبناء بدخول الفندق دون الإدلاء بعقد الزواج.

وأوردت المصادر ذاتها، أن المعنية سقطت ضحية التعليمات الشفهية التي أعطيت لمهنيي الفنادق من أجل إلغاء العمل بعقد الزواج.

وحسب ماجاءت به المصادر، فإنه قد تم اعتقال مديرة الفندق مباشرة بعد الجدل الكبير الذي صاحب إلغاء مطالبة الزبناء بعقود الزواج خلال دخولهم للفنادق.

وذكرت المصادر، أن السلطات الأمنية ضبطت أشخاص في أوضاع مخلة داخل الفندق، وأنه تم اعتقالهم.

وأضافت، أن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسيدي قاسم، أعطى أوامره بإيداع مديرة الفندق السجن رهن الاعتقال الاحتياطي.

هذا، وقد كيفت النيابة العامة إلى جرائم تتعلق بعدم تقييد نزيل فندق بالسجل المخصص لذلك وإعداد وكر للدعارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى