الرصاص يلعلع بالفقيه بنصالح لتوقيف شخص هاجم الأمن بالحجارة

اضطر ضابط شرطة ممتاز يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الفقيه بن صالح، لاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف شخص يبلغ من العمر 24 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، كان في حالة اندفاع قوية وعرض عناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض والرشق بالحجارة.

وكانت عناصر دورية للشرطة قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيه بناءً على مذكرات بحث صادرة في حقه للاشتباه في تورطه في مجموعة من القضايا الإجرامية، غير أنه واجه عناصرها بمقاومة عنيفة باستعمال السلاح الأبيض والرشق بالحجارة، كما عمد إلى افتعال جروح عمدية بجسده، وهو ما اضطر موظف الشرطة إلى استعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية مكنت من تحييد الناتج عن هذا الاعتداء.

وقد مكن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي من ضبط المشتبه فيه وحجز دراجة نارية وسلاح أبيض استعمل من قبله، فضلا عن توقيف قاصر كان برفقته وشارك بدوره في الاعتداء على عناصر الشرطة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه الراشد تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الذي نقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية، فيما تم الاحتفاظ بالموقوف القاصر تحت المراقبة رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كل الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.

زر الذهاب إلى الأعلى