وزيرة الدفاع الإسبانية تؤكد أن دعم مدريد للمخطط المغربي للحكم الذاتي في الصحراء تكون الحكومة قد اتخذت القرار الأفضل لإسبانيا

أكدت وزيرة الدفاع الاسبانية، مارغريتا روبليس، أن دعم إسبانيا للمخطط المغربي للحكم الذاتي في الصحراء المغربية، قرار صائب، يصب في مصلحة إسبانيا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط.

وقالت وزيرة الدفاع الإسبانية خلال حلولها ضيفة في برنامج تلفزي على قناة “Trece”، أنه من خلال دعم الحكم الذاتي باعتباره “الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية” لحل هذا النزاع، فإن الحكومة “اتخذت القرار الأفضل لإسبانيا”، مؤكدة في هذا السياق أن رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز، قد اتخذ القرار الأفضل لإسبانيا.

وشددت ذات المسؤولة، أنه “عند اتخاذ قرار من هذا النوع، تكون جميع العناصر الضرورية للحكم في مكانها الصحيح”، مشيرة إلى أن قرار الحكومة هو “نتيجة تفكير وتقييم للوضع”.

وفي سياق متصل، يذكر أن كاتبة الدولة الاسبانية في الشؤون الخارجية والعالمية أنجيليس مورينو باو، كانت قد أكدت يوم أمس الإثنين، أن دعم الحكومة الإسبانية لمخطط الحكم الذاتي في الصحراء يشكل موقفا “متماسكا ويحترم القانون الدولي”.

وقالت السيدة أنجيليس، في هذا الصدد أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الإسباني، إنه من خلال دعم مخطط الحكم الذاتي باعتباره “الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية” لحل هذا النزاع، تبنت إسبانيا “موقفا يتسق مع القرارات التي اتخذتها الحكومات السابقة ويحترم بشكل تام القانون الدولي”.

وشددت المسؤولة الإسبانية على أن “الحكومة الإسبانية تدافع عن موقف يندرج ضمن مبادئ ومعايير ميثاق الأمم المتحدة وقراراتها”، مسجلة أن هذا الموقف ينبع، أيضا، من رغبة إسبانيا في المساهمة في الاستقرار الإقليمي.

وأبرزت أن “تعزيز الاستقرار في جوارنا المباشر في البحر الأبيض المتوسط والساحل يشكل إحدى أولويات هذه الحكومة في سياق جيو-سياسي يتسم بالتقلب وعدم اليقين، لافتة إلى أن أمن الضفة الجنوبية يشكل أولوية بالنسبة لإسبانيا وللاتحاد الأوروبي.

زر الذهاب إلى الأعلى