المغرب يتجه نحو البرازيل لتلبية حاجياته من القمح

كشفت غرفة التجارة العربية البرازيلية، أن المغرب استورد نحو 360 ألف طن من القمح البرازيلي خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، وذلك بزيادة قدرها 632 في المائة مقارنة بنفس الأشهر من العام الماضي.

وبحسب المصدر ذاته، فقد ضاعفت البرازيل أربع مرات صادراتها من القمح إلى الدول العربية، وخاصة إلى المملكة العربية السعودية والمغرب والسودان ومصر في الفترة الممتدة من يناير إلى أبريل 2022.

وفي الأشهر الأربعة الأولى، عمدت البرازيل إلى شحن ما مجموعه 3ر2 مليون طن من القمح إلى الخارج، مقارنة بـ 568 ألف طن في نفس الفترة من سنة 2021، بزيادة قدرها 313 بالمائة. كما انتقلت عائدات الصادرات من 122 مليون دولار إلى 714 مليون دولار.

وارتفع الطلب على القمح بعد بدء الحرب الروسية الأوكرانية، وتعليق تصدير أطنان من القمح بموانئ أوكرانيا، حيث تدرس روسيا وتركيا إمكانية إحداث ممرات آمنة لتصدير القمح الأوكراني.

زر الذهاب إلى الأعلى