بوجدة وحد السوالم.. حجز 18750 وحدة من الشهب والمفرقعات النارية التي يشتبه حيازتها وترويجها بغرض استغلالها في أعمال الشغب

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة وجدة، بتنسيق مع نظيرتها بالدار البيضاء، خلال أيام الخميس والجمعة والسبت 26 و27 و28 ماي الجاري، من حجز 18750 وحدة من الشهب والمفرقعات النارية التي يشتبه حيازتها وترويجها بغرض استغلالها في أعمال الشغب المرتبط بالرياضة.

وكشفت مصادر أمنية، أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فقد أسفرت أبحاث الشرطة عن توقيف أحد المنتمين لفصيل مشجعي نادي لكرة القدم بمدينة وجدة، للاشتباه في حيازته كميات كبيرة من الشهب والمفرقعات النارية، التي كانت موجهة للاستخدام في إحدى المباريات القادمة بمناسبة البطولة الوطنية الاحترافية.

وقد مكّنت عمليات التفتيش المنجزة بمنزل عائلة المشتبه فيه، وكذا بشقة أخرى يستغلها المعني بالأمر بمدينة وجدة عن حجز 6750 وحدة من مختلف الشهب والمفرقعات النارية المتحصلة عن طريق التهريب.

وأضاف ذات المصدر أن إجراءات البحث والتفتيش المنجزة بمنزل كائن بمنطقة حد السوالم بضواحي الدار البيضاء، مملوك لعائلة شخص ثاني، يشتبه في ارتباطه بهذه الأفعال الإجرامية، أسفرت عن حجز كمية إضافية من الشهب والمفرقعات النارية بلغ مجموعها 12 ألف وحدة.

وقد تم حسب ذات المصدر الاحتفاظ بالمشتبه فيه الأول تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، بينما لازالت عمليات البحث متواصلة لتوقيف المشتبه فيه الثاني وباقي المتورطين المحتملين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

زر الذهاب إلى الأعلى