رئيس جمعية لمحاربة الفساد يفضح اختلالات مشروع سياحي للإخوة زعيتر بـ”مارينا سمير” (فيديو)

استنكر رئيس الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد، الاختلالات التي شابت أحد مشاريع “الإخوة زعيتر” بمارينا سمير بالمضيق، منددا بأساليب الحسوبية والزبونية التي حصل الإخوة من خلالها على رخصة استغلال مساحة شاطئية بالمنطقة المذكورة.

وصرح رئيس الجميعة لموقع “بريس تطوان”، أن احتلال المشروع المذكور لمساحة شاطئية مهمة، جاء على حساب حرية المواطنين في الاصطياف والاستجمام، حيث قام أصحاب المشروع بالسيطرة على الملك العمومي الشاطئي بطريقة غير مسبوقة ومخالفة للقانون.

وطالب ذات المتحدث من وزارة الداخلية والسلطات المختصة بالتدخل العاجل للتدقيق في اختلالات المشروع وربط المسؤولية بالمحاسبة، مستغربا من السرعة التي أعطيت فيه الرخصة لهذا المشروع العائد ملكيته للإخوة زعيتر، مشددا على أن الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد ستواصل في الكشف عن المزيد من حيثيات وخبايا هذه الاختلالات.

وكانت تقارير إعلامية قد كشفت  أن “الإخوة زعيتر” تحصلوا على رخصة استغلال مساحة شاطئية على مقربة من قصر أحد الأمراء السعوديين، في ظرف قياسي، وبتسهيلات تفضيلية عكس ما يسري على باقي المتقدمين بالطلبات من إجراءات قانونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 − ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى