مصطفى سيدي البشير يعترف: ليست هناك دولة في العالم تدعى “الجمهورية العربية الصحراوية” وإبراهيم غالي مجرد لاجئ!

أكد مصطفى سيدي البشير “وزير” في جبهة البوليساريو ، أن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ليست دولة، مضيفا بالقول: “أنا لست وزيرا للأراضي المحتلة، أنا مجرد لاجئ في دائرة المحبس، وزير خارجيتنا ولد السالك موجود في الجزائر، علينا أن نكون واقعيين، كما أن رئيس وزرائنا بشريا بيون ليس رئيسا للحكومة”.

كما شدد البشير على أن إبراهيم غالي هو أيضا لاجئ في دائرة الكويرة ومسجل باسم غالي سيد المصطفى وليس هناك “إبراهيم”، مؤكدا أن وكالة اللاجئين لا تعتبره رئيسا لدولة أو مسؤولا كبيرا، مبرزا أن “كل الصحراويين هم لاجئون يعيشون بفضل مساعدة الجزائر”.

وفي هذا الإطار، أشار البشير أنه من الضروري وضع النقاط على الحروف حيث قال : هذا غير معقول، نحن لاجئين، انا تسمونني وزير الارض المحتلة ، وانا في سجلات غوث اللاجئين اسمى مصطفى ولد سيد البشير ، لاجئ بدائرة المحبس .

وفي ذات السياق، نبه البشير إلى التخلي عن الألقاب المزيفة التي يتم ترويجها داخل مخيمات تيندوف، حيث  قال : “انا لست وزير ، وساكذب على نفسي الكثير من الكذب ان صدقت ذلك ، اذن علينا ان نكون واقعيين” كما أن ” ابراهيم غالي مجرد لاجئ بدائرة لكويرة ، ومسجل باسم غالي ولد سيد المصطفى وليس ابراهيم غالي ، هذا اسمه عند غوث اللاجئين ، ولا يعتبرونه رئيسا ، ولا يعتبر حتى اطارا لدى غوث اللاجئين التي تعطي التمويل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى