مدرب المنتخب التنزاني ينتقد الاتحاد الجزائري: “عيب أن نستقبل بهذه الطريقة.. لا ماء ولا أكل ولا أي شيء”

قام مدرب منتخب تنزانيا عادل عمروش، بمهاجمة الاتحاد الجزائري لكرة القدم، بسبب الإهمال والاهانة التي تعرضت لها بعثة المنتخب التنزاني.

وكشف مدرب منتخب تنزانيا، أن البعثة واجهت صعوبات كبيرة وعاشت ساعات في الجحيم في الحدود بين تونس والجزائر، بسبب إهمال ولامبالاة مسؤولي الاتحاد الجزائري.

وفي هذا الإطار، قال المدرب عادل عمروش: “بقينا 8 ساعات ننتظر في الحدود، لم يكن هناك أي مسؤول في استقبالنا، كل الأمور المتفق عليها مع الاتحادية التنزانية لم تلبَ، حاولنا التحدث مع النائب العام ونائبه؛ لكن لم نجد أي رد على اتصالاتنا”.

وأضاف المدرب الجزائري: “في بلد بحجم بلدنا عيب أن نستقبل بهذه الطريقة، لا ماء ولا أكل ولا أي شي، الحمد لله، من الإيجابيات تدخل رجال الأمن والجمارك الذين قدموا لنا يد المساعدة، أعطونا الماء وأدخلونا للقاعة الشرفية لمركز العبور، لولا وقفتهم لكانت الكارثة خصوصًا أن هناك اتفاق مسبق بين الاتحادين والبلدين”.

وختم المدرب حديثه بالقول: “الآن سأتكلم كجزائري، الأمور الداخلية يجب أن تبقى بيننا وأن لا تخرج للعلن، أين كنا وأين أصبحنا؟!، وصلنا لدرجة الاحتجاج حتى على الملاعب، هذه ليست عاداتنا، تعبنا من أساليب النقد غير البناء، لم لا نتحاب فيما بيننا، الجزائري الحقيقي لا يكون هكذا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى