فيديو | ناشط فيسبوكي يفضح النصاب زكرياء مومني المختبئ في كندا ويكشف خيانته للمغرب

أكد الناشط الفيسبوكي الشهير بـ Mr Alami، أن المدعو زكرياء مومني فضح نفسه في خرجاته الأخيرة على قناته “اليوتوب”، كونه عميلا رخيصا للمخابرات الجزائرية، حيث وصلت الوقاحة حد التهليل للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وتمجيده ضدا في المغرب وملك المغرب.

وقال ذات الناشط في فيديو نشره على صفحته على “فيسبوك”، أن مهاجمة زكرياء مومني الدائم لجلالة الملك محمد السادس، وللمسؤولين المغاربة، سواء الأمنيين أو الدبلوماسيين، لا يزيده إلا وضاعة واحتقارا، ويكشف مدى حقده على البلاد ومؤسساتها، خصوصا وأن كل ما يتفوه به لا يعدو كونه خطابا حقودا يطبعه السب والقذف ولا يمت بصلة للمعارضة أو النضال.

وأشار الناشط الشاب إلى أن السيد عبد اللطيف حموشي يحظى بتقدير واحترام كبيرين من قبل الأجهزة الأمنية الأجنبية والدول التي تنتمي إليها، خلافا لما يحاول النصاب المذكور الترويج له على غرار مجموعة من مرتزقة اليوتوب.

كما أن خبرة الرجل الأمنية والاستخباراتية أصبحت منذ فترة طويلة محط اهتمام كبير من طرف الأجانب وحتى العرب، بل وصارت مطلوبة حتى في المجال العلمي والأكاديمي، ولا أدل على ذلك اختيار حموشي ضمن التشكيل الجديد للمجلس الأعلى لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية في دورته الجديدة 48.

ولم يفوت الناشط Mr Alami، الفرصة دون تذكير مومني بولائه الحقير لفرنسا ولأجهزتها التي تكن العداء لحموشي الذي تفوق عليها ما مرة، وفق تعبيره، ما يدفع النصاب الهارب إلى كندا إلى تصريف جام غضب أولياء نعمته على لسانه في فيديوهاته والترويج باستمرار للأكاذيب والإشاعات دون أدنى دليل.

زر الذهاب إلى الأعلى