وكالة بيت مال القدس توقع اتفاقيات لرعاية 10 مدارس في القدس

وقعت وكالة بيت مال القدس الشريف، يوم الأحد في القدس، اتفاقيات لرعاية عشر مدارس في إطار مشروع النوادي البيئية التابع للوكالة.

وجرى توقيع هذه الاتفاقيات، التي تبلغ قيمتها 400 ألف دولار ويجري البدء في تنفيذها اعتبارا من السنة المالية 2023 ، بحضور محمد سالم الشرقاوي، المدير المكلف بتسيير وكالة بيت مال القدس وسمير جبريل مدير التربية والتعليم في المدينة المقدسة.

وتهم الاتفاقيات التدخل في بعض أعمال الصيانة، وتهيئة الساحات والتشجير وتحسين جودة المرافق وتطوير فضاءات الراحة والملاعب والفضاءات الترفيهية، والمختبرات.

وسيتم تنفيذ الاتفاقيات على مرحلتين، تهم الأولى خمس مدارس وهي الحسن الثاني، وصلاح الدين، والمسيرة، وعمر بن الخطاب، والنهضة الإسلامية.

وتشمل المرحلة الثانية خمس مدراس أخرى، وهي الفتاة الشاملة، وضياء القدس، والشابات المسلمات، والجيل الجديد، وشرفات الأساسية.

وبنفس المناسبة، تمت زيارة مدرسة “الحسن الثاني”، حيث تم تثبيت اللوحة التذكارية المخلدة لإطلاق اسم الملك الحسن الثاني، بمبادرة من مديرية التربية والتعليم في القدس، تكريما لذكرى الملك الراحل ، وعربون تقدير للأيادي البيضاء للملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، ورعاية الملك محمد السادس لمشاريع وبرامج وكالة بيت مال القدس الشريف.

وتتربع مدرسة الحسن الثاني في قلب حي واد الجوز، المحاذي للبلدة القديمة على مقربة من المسجد الأقصى المبارك، ويؤمها 200 من التلاميذ والتلميذات ، منتظمين في المستويات الدراسية من المستوى الخامس إلى المستوى التاسع موزعين على 12 فصلا دراسيا تم بناؤها بالكامل من قبل الوكالة بالإضافة إلى قسم للحاسوب وآخر لمختبر العلوم.

وأكد الشرقاوي في كلمة بالمناسبة، أن وكالة بيت مال القدس الشريف ، ستستمر ، وفق تعليمات الملك محمد السادس ، رئيس لجنة القدس، في تأدية واجبها في دعم القدس ومؤسساتها المختلفة بما فيها قطاع التعليم ، مشددا على أن الوكالة ستواصل ، الاضطلاع بدورها في الحفاظ على هوية القدس ودعم صمود المقدسيين.

من جهته، عبر مدير التربية والتعليم في القدس ، سمير جبريل ، عن الشكر الجزيل للملك محمد السادس، ولوكالة بيت مال القدس الشريف على الدعم المستمر من أجل التعليم في مدينة القدس ، مشيرا إلى المواقف المشرفة للوكالة ووقوفها مع مدارس القدس في الأوقات الصعبة.

ولفت إلى أن الوكالة تمكنت من شراء العديد من المدارس في القدس وبناء مدرسة الحسن الثاني ، و”لن ننسى مواقف المغرب الشقيق في دعم قطاع التعليم في القدس”.

بدوره، أشاد علاء أبو شخيدم مدير مدرسة الحسن الثاني ، بوقوف وكالة بيت مال القدس إلى جانب مدارس القدس ودعمها وبناء مدرسة الحسن الثاني التي تعتبر منبر العلم في القدس في ظل ما تتعرض إليه المدارس من مشاكل وعراقيل بفعل ممارسات الاحتلال.

وفي ختام هذه الزيارة تم توزيع حقائب مدرسية على تلاميذ المدرسة ، بمناسبة بمناسبة الدخول الدراسي الجديد لموسم 2022-2023.

زر الذهاب إلى الأعلى