نظام الكابرانات يرصد ملايين الدولارات خوفا من إسقاط عضوية عصابة البوليساريو بالاتحاد الإفريقي

أنشأ نظام العسكر الجزائري صندوقا بقيمة 3 ملايين دولار، لتمويل أعمال الضغط على دول الاتحاد الافريقي لإفشال مساعي المغرب في تغيير ميثاق الاتحاد الإفريقي بتضمينه إمكانية طرد وإسقاط العضوية عن البوليساريو، خاصة أن إسقاط عضوية الجبهة الانفصالية، لا تحتاج إلا لثلثي الأعضاء أي 36 دولة كاملة العضوية في الاتحاد للنجاح في هذا الهدف.

وفي ذات الإطار، ذكرت صحيفة “مغرب أنتلجنس”، أن أولى إجراءات هذا الصندوق، ستوجه نحو الدول الإفريقية الصغيرة في غرب إفريقيا، حيث تتهم الجزائر المغرب بتكوين لوبي قوي لصالح مصالحه الجيوسياسية.

ووفق مصدر دبلوماسي جزائري، لم يعد هناك أي سؤال للوقوف مكتوف الأيدي أمام تطور “قبضة” اللوبي المغربي على دول أفريقية معينة والتي يمكن أن تقلب ميزان القوى داخل هيئات معينة في الاتحاد الأفريقي.

وكشف المصدر ذاته، أنه بهذه الأموال، سيتعين على الدبلوماسية الجزائرية تمويل إقامة العديد من أعضاء النخب الحاكمة الأفريقية في الجزائر. إنها مسألة تقديم رحلات أو منح دراسية أو تمويل تنظيم اجتماعات وكذلك منتديات تناقش مواضيع إقليمية مع تعليمات لإعطاء الأفضلية لأجندة الجزائر والرؤية الإستراتيجية للدبلوماسية الجزائرية. رؤية تهدف إلى تشجيع فكرة “تقسيم المغرب” وترسيخ هذه القناعة في أذهان القادة الأفارقة أو النخب السياسية الأفريقية.

زر الذهاب إلى الأعلى