حالة من الفوضى بمخيمات العار بتندوف بسبب تهريب مقرب من زعيم الجبهة من داخل السجن مقابل رشوة !

تداول عدد من النشطاء مواقع التواصل الاجتماعي والمعارضين لعصابة البوليساريو، حالة الفوضى التي تعيشها على مخيمات العار بتندوف والمواجهات القائمة بين بعض القيادات بذات العصابة.

وأشارت المصادر إلى قيام بعض قيادات البوليساريو بتهريب السجين المدعو “ولد دداش” المحكوم عليه ب20 سنة، والذي تم اعتقاله بتهمة إطلاق النار على مايسمى “الدرك الوطني للجبهة”.

وقالت المصادر بأن المسمى ب”الوكيل في المحكمة العسكرية” عند البوليساريو، والذي تربطه علاقة بزعيمها ابراهيم غالي، حصل على رشوة كبيرة من بعض القيادات، من أجل إطلاق سراح المسجون المذكور، وهو ماتم دون معارضة أحد من العاملين بالسجن الذي كان يتواجد فيه.

زر الذهاب إلى الأعلى