نايضة في تونس.. رجال الأمن ينتفضون في وجه قيس سعيد والأخير يرد عليهم بالغازات المسيلة للدموع والهراوات (فيديو)

تشهد عدد من المدن التونسية، على غرار صفاقس وقفصة والمنستير وجربة، منذ أمس الخميس، اندلاع اشتباكات وصفت بالعنيفة، خلال قيام فرقة أمنية بتفريق اعتصام تخوضه نقابة خاصة برجال الأمن، استعملت خلالها القوة المفرطة والغازات المسيلة للدموع لفض اعتصام زملائهم.

واستنادا لما تناقلته مصادر محلية، فإن الأمنيين المعتصمين كانوا قد نصبوا خياما بالقرب من الإدارات الأمنية بالمدن المذكورة، احتجاجا على الرئيس قيس سعيد، حيث جاء رد هذا الأخير سريعا وأمر بالاستعانة بالقوة لتفريقهم وضربهم بالغاز المسيل للدموع والهراوات، ما خلف سقوط 3 أشخاص على الأقل تم نقلهم على وجه السرعة صوب المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وللتذكير، تأتي انتفاضة رجال الأمن في وجه قيس سعيد، بعدما صرح هذا الأخير، أن العمل النقابي مكفول لهذه الفئة في دستور البلاد، إلا أن الإضراب لا يدخل ضمن نطاق هذا الحق بحسب ذات الدستور.

زر الذهاب إلى الأعلى