حالته الصحية حرجة جدا.. نقل زعيم ميليشيات البوليساريو ابراهيم غالي إلى جنوب إفريقيا على متن طائرة رئاسية جزائرية

ذكرت مصادر إعلامية مقربة من الكيان الوهمي لجبهة البوليساريو الإنفصالية، عن أنباء نقل زعيمها ابراهيم غالي على وجه السرعة، إلى احدى المستشفيات بجنوب إفريقيا للعلاج بعد تدهور صحته، تحت تكتم كبير لـ”عشيقته” الجزائر، وقد جرى نقله على متن طائرة رئاسية جزائرية.

وفي ذات السياق، صرح المصدر نفسه أن عملية النقل تمت بسرية تامة اليوم الإثنين 8 غشت الجاري، واصفا حالة غالي بالخطيرة جدا، وليس مستبعدا أن يلقى حتفه بجنوب آفريقيا، ما نتج عنه تأجيل ما يسمى بمؤتمر أعضاء الأمانة العامة والتي بدورها “ما صدقت” على قولة إخوانا المصريين، ليدخلوا سباقا محموما على كرسي خلافة الكيان الوهمي. ونذكر من أبرز الأطراف المدعو بشرايا البشير ممثل العصابة بفرنسا ذو الأصول الموريتانية، ومحمد محمود الملقب بـ”كريكاو”.

وجدير بالذكر، أن زعيم الانفاصليين لم يجد للعلاج في إسبانيا سبيلا، خاصة بعدما أصبح مطلوبا لدى عدالتها، جراء مثوله أمام القضاء الإسباني على خلفية تُهم تتعلق بجرائم تعذيب واغتصاب ما جعل مدريد تقفل في وجهه أبواب المستشفيات الإسبانية ليغير الوجهة نحو جنوب إفريقيا.

زر الذهاب إلى الأعلى