جامعي مغربي: تجديد الملك محمد السادس ليده الممدودة نحو الجزائر ينم عن واقعية وحكمة

أكد الجامعي الفرنسي من أصل مغربي، عبد الرحيم نحنحي، أن تجديد صاحب الجلالة الملك محمد السادس في خطابه بمناسبة عيد العرش، يده الممدودة إلى الجزائر، “ينم عن فكر واقعي وحكيم”.

وقال عبد الرحيم نحنحي أستاذ القانون بفرنسا في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن تجديد جلالة الملك دعوته إلى إقامة علاقات طبيعية مع الجزائر، يندرج ضمن استمرارية الدبلوماسية الملكية، التي تقوم على الحوار والتشاور، من أجل تجاوز العوامل والأسباب التي تسمم العلاقات بين البلدين الشقيقين، بما يتيح لهما مواجهة التحديات العديدة في عالم متحول، وضمان تحقيق السلم والأمن لشعبيهما الذين “تجمعهما روابط الدم والتاريخ والدين والمستقبل المشترك”.

من جهة أخرى أشار الأكاديمي عبد الرحيم نحنحي، في قراءته للخطاب الملكي، إلى أن جلالة الملك سلط الضوء على أهمية دور المرأة في المجتمع المغربي، وعلى مدونة الأسرة، كما تناول عددا من القضايا الاقتصادية والصحية، فضلا عن تلك المتعلقة بالحماية الاجتماعية، مبرزا الأهمية القصوى التي يوليها صاحب الجلالة لوضعية المرأة والأسرة.

وأضاف أنه إذا كان إصلاح مدونة الأسرة، قد شكل تقدما ملحوظا، فإن جلالة الملك شدد في هذا الإطار على ضرورة السهر على تطبيقه، في إطار الاحترام التام لمقتضياته القانونية، وضمن خصوصية المجتمع المغربي، والإجراءات الدستورية ومبادئ وقيم الدين الإسلامي.

زر الذهاب إلى الأعلى