مأساة ريان تتكرر.. مقتل شخصين بالحسيمة بعدما سقطا في بئر

شهدت جماعة إساكن التابعة لإقليم الحسيمة مأساة مماثلة لما وقع بمدينة شفشاون حيث قضى الطفل ريان نحبه بعدما سقط في بئر عميق لعدة أيام.

وبحسب ما تناقلته وسائل الإعلام، فقد سقط شخصين، أمس الاثنين، في بئر عميق حينما كانا بصدد تركيب مضخة لاستخراج مياه البئر بالقرب من مسكنهم بقرية “تلاوراق”، قبل أن يسقطا في عمقه في غفلة من الجميع، قبل أن يتم الاهتداء لمكانهما من طرف أفراد أسرتيهما الذين قاموا بإشعار السلطات.

وإثر ذلك، فقد تعبت كل من السلطات المحلية وجهازي الدرك الملكي والوقاية المدنية بعدما توصلوا لإشعار يفيد وقوع الحادث، وباشروا عمليات الإنقاذ التي استغرقت حيزا زمنيا مهما وانتهت بإخراجهم جثث هامدة.

وإلى ذلك، تم نقل جثتي الهالكان صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمية بالحسيمة، فيما تم فتح تحقيق من طرف الدرك الملكي لتحديد ملابسات الواقعة.

زر الذهاب إلى الأعلى