القضاء الإسباني يترك الملف مفتوحا لمدة 6 أشهر في قضية “بن بطوش”

قرر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمدينة سرقسطة الإسبانية، المكلف بمتابعة ملف زعيم الانفصاليين ورئيس جمهورية تندوف الوهمية، مواصلة التحقيق في هذا الملف ستة أشهر إضافية.

وحسب ما كشفت عنه وسائل إعلام إسبانية، فإن قرار القاضي، جاء بعد أن قررت المحكمة الإقليمية لسرقسطة، بناء على طلب المدعي العام، الرفض المؤقت للتهمة الجنائية الموجهة ضد وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة، أرانشا غونثاليث لايا.

لكن هذا الرفض حسب فقهاء القانون ليس نهائيا، حيث يمكن استئناف التحقيق مع وزير الخارجية، إذا ما ظهرت هنالك أدلة الإدانة.

ويرى القاضي المكلف بالملف، أن إجراءات التحقيق المعلقة تجعل من الضروري استمرار التحقيقات نظرا لتعقيدها.

وتابعت المصادر ذاتها أنه بالنظر إلى أن من بين التهم، التي تتضمنها “فضيحة بن بطوش”، ويتم التحقيق فيها يوجد “التستر“، فيمكن أن يظل هذا الملف مفتوحا أمام القضاء لمدة 15 سنة.

وتابعت أنه، انطلاقا من هذا المعطى، لا يزال هناك 14 سنة أمام القضاء الإسباني لإعادة تفعيل الاتهامات بشأن هذه العملية، التي قامت بها حكومة مدريد في شهر أبريل 2021.

زر الذهاب إلى الأعلى