البرلماني المثير للجدل صاحب عبارة “حربش” يتلقى تنبيها من طرف رئاسة الجلسة

تلقى النائب البرلماني المثير للجدل، عبد النبي العيدودي، عن حزب الحركة الشعبية، يوم أمس الإثنين، تنبيها شديد اللهجة من طرف رئاسة الجلسة، بعد تدخل له خلال مسائلة وزير التعليم العالي.

وجاء هذا التنبيه في حق البرلماني المعروف بـ”حربش”، بعد طلبه خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، نقطة نظام، من رئيس الجلسة إدريس اشطيبي، ليطلب من الوزير الميراوي جوابا إما أبيضا أو أسودا حسب تعبيره، قبل أن يتدخل رئيس الجلسة بنبرة غاضبة، ويخاطب أمينة المجلس بالقول: “سجلي تنبيها له وهو يعرف ما هو التنبيه”.

وحسب القانون الداخلي لمجلس النواب، فإن درجات توبيخ البرلمانيين تصل إلى حد منعه من دخول القبة لمدة معينة.

زر الذهاب إلى الأعلى