من الدوحة إلى الدار البيضاء.. عبد اللطيف حموشي يشرف على الترتيبات الأمنية الخاصة بمباراة الوداد الرياضي والأهلي المصري (صور/فيديو)

بعدما لبى دعوة القطريين بضرورة تقاسم تجربته المتميزة معهم في تأمين كبريات التظاهرات الدولية، عاد عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني إلى أرض الوطن، للإشراف شخصيا على الترتيبات الأمنية الصارمة التي سطرتها المؤسسة الأمنية لضمان مرور لقاء القلعة الحمراء بنظيره الأهلي المصري في ظروف مريحة وآمنة.

ومن هذا المنطلق، فقد تمت تعبئة 6000 عنصر من القوات العمومية مع توظيف آليات جد متطورة لتأمين المباراة النهائية دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، التي ستجرى مساء، اليوم الاثنين، على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء بين فريقي الوداد الرياضي والأهلي المصري، وفق تصريحات والي أمن الدار البيضاء عبد الله الوردي.

وبالموازاة مع ذلك، أظهرت العديد من الصور والتسجيلات، لحظة تفقد حموشي شخصيا لآخر الترتيبات الأمنية قبيل إعطاء صافرة انطلاق المباراة، مما يؤكد بالملموس الحس الأمني والصرامة اللتان تميزان طريقة اشتغال المدير العام للأمن الوطني، بحيث لا مجال للصدفة في قاموسه المهني فكل الخطوات مدروسة بعناية فائقة.

وفي سياق ذي، صلة، أوضح والي الدار البيضاء، أن عناصر الأمن ستضطلع على الخصوص بمهام التصدي لكل الأشخاص الذين يحملون تذاكر مزورة أو لديهم النية في ولوج المركب الرياضي بدون تذاكر، مبرزا أنه سيتم اللجوء إلى التفتيش الدقيق مع الاستعانة بالعنصر النسوي، بهدف إنجاح هذا الحدث الرياضي المتميز، الذي ستحضره شخصيات مرموقة من عالم كرة القدم، وفي مقدمتهم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وحول الوسائل اللوجستيكية المرصودة لتأمين المباراة، يضيف المسؤول الأمني، فإن الأمر يتعلق أساسا بثلاث إلى أربع سيارات لم يسبق توظيفها داخل المركب الرياضي محمد الخامس ستعطي دفعة قوية وتضيف قيمة نوعية للعملية الأمنية وبالتالي المساهمة بشكل فعال في إنجاح تنظيم هذه المباراة.

وتتوفر هذه الآليات، التي تتواجد بجنبات المركب الرياضي محمد الخامس، على وسائل تقنية جد متطورة يتم استعمالها في عملية التنقيط والتصوير عن بعد والتواصل بين كافة الوحدات المتواجدة داخل أسوار المركب وخارجها.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى