وزير خارجية سورينام يدعم احتضان الداخلة منتدى بين المغرب ومجموعة دول الكاريبي

أكد وزير الشؤون الخارجية والتجارة الدولية والتعاون الدولي بجمهورية سورينام، السيد ألبيرت رمدين، اليوم الأربعاء بالرباط، أن بلاده تقدم كل الدعم لاحتضان مدينة الداخلة، قبل متم السنة الجارية، منتدى بين المغرب ومجموعة دول الكاريبي (كاريكوم).

وقال السيد رمدين، خلال ندوة صحفية مشتركة مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، عقب مباحثاتهما، إن الأمر يتعلق بمبادرة هامة باعتبار المغرب بوابة عبور نحو إفريقيا.

وفي هذا الصدد، أشاد وزير خارجية سورينام بالدور الريادي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل النهوض بالتعاون جنوب-جنوب والتضامن بين البلدان، خاصة في إفريقيا ومنطقة الكاريبي.

وشدد، في هذا السياق، على أن العلاقات بين المغرب وجمهورية سورينام شهدت تطورا ملحوظا وكانت على الدوام قائمة على أساس التزامات راسخة، والإرادة والرغبة الملموسة.

وتابع قائلا “أعتقد أننا قد عب دنا مسارا لعلاقة متينة تقوم على الصداقة والاحترام بهدف توطيد الروابط بين جمهورية سورينام والمملكة المغربية من أجل توفير كل الفرص الممكنة لهذه العلاقات”.

من جهة أخرى، وجه السيد رمدين دعوة للسيد بوريطة من أجل زيارة سورينام، وذلك في إطار تعزيز التعاون الثنائي، وكذا استكمال التوقيع على عدد من الاتفاقيات الثنائية.

وخلص وزير خارجية سورينام إلى القول إن هذه الزيارة ستساهم في تعزيز العلاقات في ما يتعلق بالمنح الدراسية والمساعدة التقنية في المجال الفلاحي، بما يتيح استكشاف مجالات جديدة وتعزيز الروابط الثنائية في المستقبل.

وأعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج عن عقد منتدى بمدينة الداخلة بين المغرب ومجموعة (كاريكوم).

وأوضح السيد بوريطة، أن هذا المنتدى الذي سيجمع بين المغرب و14 دولة منضوية تحت لواء (كاريكوم) سيشكل إطارا للتباحث حول مجالات التعاون الإقليمية وتعزيز التنسيق بين هذه البلدان، وذلك في إطار الدينامية التي تشهدها العلاقات بين المغرب ودول منطقة الكاريبي.

زر الذهاب إلى الأعلى