هذه هي الطريقة الصحيحة لشرب الشاي الأخضر من أجل التنحيف

يمكن تحقيق خسارة الوزن الزائد بعدة طرق مختلفة، بما في ذلك التمسك بنظام غذائي صارم وممارسة الرياضة المكثفة. ومع ذلك، يرغب الكثيرون برؤية نتائج سريعة دون الحاجة إلى اتباع نظام غذائي صارم، للحرمان من السعرات الحرارية. هنا يأتي دور الشاي الأخضر في عملية التنحيف.

إليك قائمة المكونات التي ستكون بحاجة إليها:

– ملعقة شاي أخضر.
– كوب ماء.

أما بخصوص طريقة تحضير الشاي الأخضر، فيتم تسخين كوب الماء ثم تضاف إليه ملعقة الشاي الأخضر، ثم يغطى الكوب ويترك جانبًا. يصبح كوب الشاي الأخضر جاهزًا للتناول بعد مرور 1 – 3 دقائق.

وعلاقة بالموضوع، يمكن لشرب كوب من الشاي الأخضر صباحًا بانتظام أن يساعد على فقدان الوزن الزائد، لكن يفضل تجنب الشاي الأخضر على الريق، فمحتوى الشاي الأخضر من مادتي العفص والكافيين قد يحفز إنتاج كميات متزايدة من أحماض المعدة، مما قد يؤدي لنشأة بعض الاضطرابات في القناة الهضمية.

ولتحقيق أقصى استفادة من تركيبة الشاي الأخضر، يفضل شربه بين الوجبات، تحديدًا قبل أو بعد تناول الوجبات الرئيسة بساعتين. فشرب الشاي الأخضر في هذا التوقيت يضمن أن جسمك قد امتص الفيتامينات والمعادن من الوجبات، وأن الشاي الأخضر لن يخل بعملية الامتصاص هذه.

زيادة على ذلك، شرب كوبين إلى ثلاث أكواب يوميًا موزعة على ساعات اليوم قد يكون كافيًا للحصول على التأثير المنشود وخسارة الكيلوغرامات الزائدة، لكن قد تختلف الكمية المناسبة من شخص لاخر تبعًا لعوامل معينة، أبرزها درجة حساسية الجسم تجاه الكافيين الموجود في الشاي الأخضر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى