خالد آيت الطالب: ”إنتاج اللقاح سيبدأ رسميًا هذا العام وسيتم تصديره إلى الدول الأفريقية بعد اختبارات قياسية في منشآت التصنيع”

أكد وزير الصحة والحماية الإجتماعية، خالد آيت الطالب، في سياق التحضير لإنتاج وتصدير اللقاح إلى افريقيا أن ‘’الإنتاج سيبدأ رسميًا هذا العام، وسيتم تصديره إلى الدول الأفريقية، بعد اختبارات قياسية في منشآت التصنيع’’.

وقال الوزير في تصريح صحفي لوكالة ”رويترز” المصانع المغربية في البداية “تملأ وتنتهي” فقط من اللقاحات بدلاً من صنعها من الصفر، وقال “بعد ذلك سنشتري تراخيص تصنيع اللقاح محليًا ونبدأ البحث والتطوير”.

وأوضح المسؤول الوزاري أنه ‘’في العام الماضي وقعت شركة الأدوية المغربية Sothema صفقة مع شركة Sinopharm الصينية لإنتاج لقاح فيروس كورونا محليًا.

وأوضح آيت الطالب، في حديثه لوكالة رويترز إلى أن ‘’المغرب هو البلد الأكثر تطعيمًا في إفريقيا، من بين مجموعة مستهدفة قوامها 28.5 مليون شخص، تلقى 83٪ حقنتين من اللقاح و 19٪ أخذوا جرعة معززة.

ومن جانب أخرى، أكد الوزير على أن المستشفيات تعاني من “نقص حاد” يبلغ 32 ألف طبيب و65 ألف ممرض وهو رقم “يصعب تدريبه بسرعة لأن 1200 طبيب فقط يتخرجون سنويا”.

وأبرز في ذات السياق، أن الحكومة تنظر في زيادة أجور العاملين الصحيين كجزء من الجهود المبذولة لإبقاء الأطباء في الممارسة العامة ولجذب المزيد من الموظفين من الخارج، كما سمحت للأطباء الحاصلين على تصريح للممارسة في الخارج للعمل في المغرب.

وقال إنها أزالت بالفعل الحواجز القانونية أمام الاستثمار لتشجيع الشركات الأجنبية على المشاركة في نظام الرعاية الصحية المغربي وقد تقدم حوافز ضريبية أو مساعدة حكومية لأي شخص يعمل في “الصحارى الطبية” التي تعاني من نقص الخدمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ستة عشر + سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى