ولد الغزواني بالجزائر غذا الأحد.. ونظام الكابرانات يوظف عائدات “البترول والغاز” لاستمالة دول المنطقة المغاربية ضد ”عدوه الكلاسيكي”

كشفت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية أن الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، سيبدأ اليوم الأحد زيارة إلى الجزائر بدعوة من نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، لبحث ما أسمته “,التعاون الثنائي، إضافة إلى العديد من الملفات الإقليمية والدولية”.

وقالت الوكالة الرسمية الناطقة باسم المؤسسة العسكرية الحاكم الفعلي بالجزائر، أن ” مستقبل الاتحاد المغاربي والأزمة الليبية والقمة العربية المقررة بالجزائر نهاية مارس المقبل بالاضافة الى قضية الصحراء المغربية ستكون في صلب المحادثات بين تبون والغزواني “.

وتأتي زيارة الرئيس الموريتاني للجزائر بعد مرور أيام قليلة على زيارة قام بها الرئيس الجزائري إلى تونس، حيث التقى نظيره قيس سعيد قبل ان يعلن تبون عن “هبة ” مالية مقدمة لتونس بلغت ال300 مليون دولار ، نظير مواقف تعادي من تعتبرها الجزائر عدوها الكلاسيكي.

وكانت مصادر اعلامية مقرّبة من العسكر الجزائري، قد أفادت بأن قصر المرادية يسعى جاهدا الى توظيف عائدات “البترول والغاز” لاستمالة دول المنطقة المغاربية ، طمعا في ولادة قيصرية لتجمع إقليمي دون المملكة المغربية في منطقة شمال أفريقيا ، ووأد الاتحاد المغاربي الذي تأسس بموجب اتفاقية مراكش سنة 1989، مع العلم ان الجزائر ظلت منذ ذلك الحين العقبة الأكبر امام تفعيل هذا التكتل الاقليمي من خلال افتعال نزاع الصحراء المغربية وأطماعها التوسعية الاستراتيجية بالمنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى