وزراء العدل العرب يبحثون بالقاهرة تعزيز التعاون البيني في مجال مكافحة الارهاب والفساد

بدأت اليوم الاثنين بالقاهرة أعمال الدورة الـ 37 لمجلس وزراء العدل العرب، لمناقشة عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، يتصدرها تعزيز التعاون البيني في مجال مكافحة الإرهاب والفساد.

ويرأس وفد المغرب في الاجتماع سفير المملكة بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية أحمد التازي.

ويناقش المجلس تعزيز التعاون العربي والدولي في المجالات القانونية والقضائية، وتفعيل الاتفاقيات القضائية العربية ذات الصلة بمكافحة الإرهاب، وتوحيد التشريعات العربية في هذا المجال.

كما يبحث مشروع الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد، ومشروع الاتفاقية العربية لتنظيم أوضاع شؤون اللاجئين، ومشروع اتفاقية عربية لحماية ومساعدة النازحين داخليا في المنطقة العربية، فضلا عن استعراض جهود وزارات العدل في الدول العربية خلال جائحة كوفيد – 19 وجهود المجلة العربية للفقه والقضاء في نشر الفكر القانوني والقضائي في الوطن العربي.

وفي كلمة بالمناسبة قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية إن آليات التعاون القضائي الإقليمي والدولي، تمثل أداة فعالة في مواجهة المخاطر والتهديدات الأمنية التي ت جابه عالمنا العربي، وفي مقدمتها مخاطر الإرهاب والتطرف العنيف، والجريمة المنظمة، داعيا لاستغلال كافة الفرص والوسائل التي تتيحها هذه الآليات لتعزيز إستراتيجية فعالة وشاملة لمواجهة الإرهاب على المستوى العربي، وأيضا على المستوى الوطني.

ولفت أبو الغيط إلى أن الظاهرة الإرهابية تعقدت في العصر الراهن، وتشابكت مع ظواهر أخرى مثل غسيل الأموال، والتهريب، والجريمة المنظمة، والهجرة غير النظامية، بحيث لم يعد ممكنا مواجهتها إلا عبر منهج شامل، وإستراتيجية مركبة لا تقتصر على البعد الأمني، مع أهميته البالغة، وإنما تمتد لتشمل أبعادا قانونية وتكنولوجية ومالية.

وشدد على أن النجاح في مواجهة الإرهاب يظل رهنا بالتكامل والتضافر بين هذه الجوانب كلها من خلال إستراتيجية شاملة، مذكرا في هذا الصدد بالإمكانيات التي تتيحها الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب، والاتفاقية العربية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، والاتفاقية العربية لمكافحة جرائم تقنية المعلومات، والتي ت شكل معا منظومة متكاملة ليس فقط لحصار الإرهاب، وإنما أيضا لاجتثاث جذوره وتجفيف منابعه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + ستة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى