استمرار المحاولات البائسة لترقيع كذب وهرطقات خونة الخارج بخصوص الوطن ومؤسساته

سلط اليوتيوبر يوسف أعبو، في فيديو نشره على قناة “مساحة” على الفيسبوك، الضوء على كيف تعامل زمرة من مرتزقة اليوتوب مع زيارة عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني، لألمانيا وفرنسا بدعوة رسمية من سلطاتها، حيث تم توشيحه بميدالية الشرف الذهبية للشرطة الوطنية الفرنسية بشكل استثنائي، وذلك اعترافا بجهوده في توطيد وتطوير التعاون الأمني المشترك بين البلدين.

فكيف تعامل مثلاً زكرياء مومني وحجيب ذوي الشطحات اليوتوبية مع هذا الحدث خصوصاً وأنهم حلفوا بالله وأغلظ الأيمان أن المسؤول الأمني ممنوع من دخول الترابين الفرنسي والألماني بدعوى أنه مبحوث عنه…؟

الجواب والتفاصيل في الفيديو مع يوسف أعبو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى