البرازيل..المحكمة العليا تلغي تجريم حيازة الماريخوانا للاستخدام الشخصي

قررت المحكمة الفيدرالية العليا، أعلى محكمة في البرازيل، أمس الثلاثاء، بأغلبية سبعة أصوات مقابل ثلاثة، إلغاء تجريم حيازة الماريخوانا للاستخدام الشخصي.

ويتعين إتمام هذا القرار حيث على المحكمة العليا أن تقرر مقدار الماريخوانا التي تدخل ضمن نطاق الاستخدام الشخصي. وبذلك تكون المحكمة قد أنهت مسلسلا استمر تسع سنوات للنطق بالحكم في عملية تراعي دستورية قانون عقوبات حيازة المخدرات الصادر عام 2006.

وحتى الآن، صوت أربعة قضاة لصالح الكمية المسموح بها وهي 60 غراما من الماريخوانا، للتمييز بين الاستخدام الشخصي و تهريب المخدرات. وفي الوقت ذاته تشبث أربعة آخرون بكون الحد الأقصى يجب أن يكون 25 غراما.

وهناك أيضا موقف العديد من القضاة بأن مسألة الكمية يجب أن تحددها الوكالة الوطنية للمراقبة الصحية. ونقلت وكالة الأنباء البرازيلية “أجينسيا برازيل” عن رئيس المحكمة العليا، لويس روبرتو باروسو، قوله إن “استهلاك الماريخوانا لا يزال سلوكا غير مشروع. ليس من المنطقي تقنين أو القول بأن تعاطي المخدرات أمر إيجابي، بل على العكس من ذلك”، مضيفا “نحن نتداول فقط حول أفضل طريقة لمواجهة هذا الوباء الذي يضرب البرازيل، لاسيما وأن الاستراتيجيات المعتمدة أثبتت فشلها لأن الاستهلاك يتزايد كما هو الشأن بالنسبة لتهريب المخدرات”.

وبدأت تجربة هذه العملية في عام 2015 وتم إيقافها في عدة مناسبات، بسبب طلبات المراجعة من قبل القضاة.

ويمكن لإلغاء التجريم حيازة الماريخوانا أن يساهم في التخفيف من ظاهرة اكتظاظ السجون التي يعاني منها البلد الجنوب أمريكي بسبب جرائم تعتبر بسيطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى