خوسيه مانويل ألباريس يدعو الجزائر لاحترام إسبانيا وعدم التدخل في شؤونها الداخلية

أكد خوسيه مانويل ألباريس، وزير الخارجية الإسباني، أن مدريد تريد من الجزائر الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شأننا الداخلي.

وكشف ألباريس، في حوار أجراه مع صحيفة “إسبانيول” الاسبانية، أنه “مع الجزائر نريد علاقات قائمة على الصداقة لأن الصداقة هي ما يربطه الشعب الإسباني مع الشعب الجزائري”.

وأعرب رئيس الدبلوماسية الإسبانية، عن أمله في حدوث تطور إيجابي في العلاقات الثنائية بين البلدين، تكون مبنية على “المنفعة المتبادلة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية والاحترام المتبادل. آمل أن تسود هذه الصداقة بيننا في أقرب وقت ممكن، كما هي مع جميع جيراننا”.

وتجمدت العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر وإسبانيا منذ مارس 2022، بعد إعلان مدريد دعمها لمبادرة مخطط الحكم الذاتي في ملف الصحراء المغربية.

واستدعت بعدها الجزائر سفيرها منذ ذلك الوقت ولم تعده حتى الآن، وأصدرت قرارًا بالتعليق الفوري لمعاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون مع إسبانيا التي أبرمتها سنة 2002.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى