أحمد عطاف: يستشهد بقوة المغرب الاقتصادية وحضوره القوي بإفريقيا (فيديو)

بعد عودة العقل المدبر لمقترح إغلاق الحدود المغربية الجزائرية أحمد عطاف لمنصبه السابق كوزير للخارجية الجزائرية الذي تركه لمدة 24 سنة، تداول بعض النشطاء السياسين مغاربة و جزائريين خلال الساعة القليلة الماضية، فيديو يعود لسنة 2016 يوثق إعترافات لخليف رمطان لعمامرة و هو يستشهد بقوة المغرب الإقتصادية بإعتباره نموذج رائد يحتدى به في القارة السمراء عكس الجزائر.

وبحسب رؤية أحمد عطاف فإنه وفي ظل تغير الإقتصاد الإفريقي نجد ان الإستراتجية والديبلوماسية المغربية قد هيمنت بشكل كبير على هذا الأخير وساهمت بشكل ملحوظ في تغير الأسواق الإفريقية التي لم تعد كما كانت في ستنيات القرن الماضي.

وأردف وزير الخارجية الجديد، يستوجب على الجزائر تغيير إقتصادها ومواكبة الأسواق العالمية و متطلباتها حيث لا يمكن بأي شكل من الأشكال غزو الأسواق الإفريقية ومعايير إقتصادك لم تتغير لازالت على حالها منذ أربعين عاما مضت.

كما وجه أحمد عطاف، إنتقادا لاذعا لنظام الحكم وقتها والذي حسب قوله جنى ألف مليار دولار دون أن يحدث أي تغيير في البنية الإقتصادية الجزائرية، وإكتفى بنسب قليلة من الصادرات التي تعتمد بالأساس على القطاع الفلاحي.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الجزائرية عرفت، أمس الخميس، تعديلات جديدة بحسب بيان تلاه المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، ليعين عبد المجيد تبون، أحمد عطاف وزيرًا للشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج خلفًا لرمطان لعمامرة.

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى