بالفيديو.. رهان إيمانويل ماكرون على الجزائر يقود العلاقة بين البرلمان الأوروبي والمغرب نحو مغامرة غير محسوبة

ناقشت قناة I24News الاسرائيلية بالصيغة الفرنسية، الأزمة الحاصلة بين المغرب والبرلمان الأوروبي، حيث أكدت أن فرنسا تحاول المس بصورة المغرب بذريعة حرية الصحافة.

وتمت مناقشة هذا الموضوع في برنامج ”Les Grandes Gueules Moyen Orient”، حيث تم التأكيد على أن فرنسا التي تهاجم المغرب بذريعة حرية الصحافة، هي بنفسها تقوم بالتحكم في الصحافة خاصة خلال الفضيحة التي تم تسريبها عندما قام إيمانويل ماكرون بتوجيه دعوة عشاء إلى كبار المحررين في الصحافة الفرنسية من أجل إعطاءهم التوجيهات للتأثير على الرأي العام الفرنسي في مسألة التقاعد.

وأكدت ذات القناة من خلال ضيوفها في هذا البرنامج، أن المغرب دائما ما كان يضمن لشمال افريقيا وأوروبا الأمن والسلام، خاصة في مجال مكافحة الإرهاب، عكس الجزائر التي لا دور لها سوى محاربة المغرب من أجل إفشال نجاحاته.

وتابع الضيوف قولهم، أن الجزائر تعاني صحافتها المستقلة من القيود التي يطبقها نظام الكابرانات، حيث تم منع جميع القنوات الجزائرية من الحديث عن إنجاز المنتخب المغربي أثناء خوضه نهائيات كأس العالم، وكأن الفريق الوطني غير متواجد في هذه المنافسة العالمية، وهذا ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول هجوم البرلمان الأوروبي على المغرب بذريعة حرية الصحافة.

@khaldoune2

♬ sonido original – Khalid

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى