ازدواجية الخطاب.. الإعلام القطري ينشر مغالطات حول المغرب ونشطاء يطالبون بموقف واضح وصريح إتجاه قضية الصحراء المغربية!

تعرف العلاقات القطرية المغربية نوعاً من الغموض، خصوصاً وأن العديد من المهتمين بالشأن السياسي والدبلوماسي يؤكدون أن الإعلام القطري غير واضح في موقفه تجاه قضية الصحراء المغربية، عكس الخطاب الرسمي الذي تروجه الدولة القطرية بكنوها تدعم الوحدة التربية للمملكة المغربية.

إن الازدواجية بين الخطاب والفعل جعل العديد من المغاربة يتساءلون هل قطر دولة صديقة أم دولة تتلاعب بمواقفها حسب الحاجة ؟

وللإجابة عن هذا السؤال، طالب العديد من النشطاء بضرورة قيام المغرب بتحرك دبلوماسي حاسم مع الجانب القطري من أجل الحصول على موقف واضح وجدي بخصوص قضية الصحراء المغربية.

وفي هذا الإطار، فقد تبنت دولة قطر الأسلوب العدائي تجاه المغرب، وذلك عبر نشر مقالات ممولة في موقع “ميدل إيست آي” الذي يديره الفلسطيني عزمي بشارة، حيث قام الموقع المذكور بالدفاع عن المرتزق شيف زوليفوليل،حفيد نلسون مانديلا، الذي أساء بشكل كبير إلى المغرب عبر تصريحات موالية لنظام العسكر الجزائري خلال حفل افتتاح كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين بالجزائر.

الأمر لم يقف عند هذا الحد، بل تعمد القائمين على موقع “ميدل إيست آي” الموالي لقطر، بنشر مقالين مُتحاملين باللغتين الفرنسية والإنجليزية، للتحريض ضد الوحدة الترابية للمغرب، عبر استغلال كلمة حفيد مانديلا الذي قال : دعونا لا ننسى آخر مستعمرة لا تزال موجودة في إفريقيا، الصحراء الغربية، دعونا نحارب لنحرر الصحراء الغربية من الظلم”.

هذه المقالات المسيئة التي تتضمن بالأساس المزاعم المعتادة حول الأقاليم الجنوبية للمملكة، كشفت الوجه الخبيت لدولة قطر التي تحاول اللعب في المنطقة الرمادية، خصوصاً وأن خطابها الإعلامي ينطوي على سوء نية ويتبنى تحيزا وعداء متكررا تجاه المغرب.

بدوره الكاتب الفلسطيني عزمي بشارة، الذي يدير موقع “ميدل إيست آي” القطري حاول في مناسبات عديدة رسم صورة مغلوطة عن ما يجري في الأقاليم الجنوبية للمملكة، ليتبين في الأخير أن الأمر ليس بصدفة عابرة بل هو مخطط قطري لضرب مصالح المغرب.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى