نظام الكابرانات ينبطح أمام صامويل إيتو فقط من أجل الترويج لبطولة ”الشان” المقامة بالجزائر

بعد الحرب الضروس التي شنتها وسائل الإعلام الجزائرية ضد الجامعة الكاميرونية لكرة القدم، طلية الأشهر المنصرمة التي أعقبت الانتصار التاريخي لمنتخب الأسوج غير المروضة على المنتخب الجزائري في قلب الدار والتأهل على حسابهم إلى مونديال قطر 2022، وجَّه النظام الجزائري، أمس الأربعاء 11 يناير 2023، دعوةً إلى رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، صامويل إيتو، من أجل حضور حفل افتتاح النسخة السابعة لبطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين ”الشان”.

ويرى عدد من المتتبعين الرياضيين أن هذه الخطوة غير المتوقعة تهدف إلى إنهاء الأزمة الكُروية بين البلدين ومحاولة من نظام الكابرانات لإنقاذ البطولة من الفشل، خاصة بعد أن أعلنت عدد من الدول عدم مشاركاتها في البطولة كتونس وأوغندا بالإضافة إلى مصر.

يشار إلى ان صامويل إيتو، كان الشيطان والعدو الجزائر الأول، ليتحول بقدرة قادر، إلى بطل فقط من أجل الترويج للبطولة وإنقاذ ماء وجه الجنرالات، خاصة وأن الإعلام الكاميروني كان متأهب بشكل كبير لمهاجمة لجنة التنظيم البطولة حالما تعرضت بعثة الكاميرون لأي مضايقات كيفما كانتنظام الكابرانات يتمل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى