سيرج بيرديغو: إمارة المؤمنين فاعل أساسي لترسيخ الانسجام واحترام الأقليات

أكد الأمين العام لمجلس الطوائف اليهودية بالمغرب السيد سيرج بيرديغو، اليوم الأربعاء بفاس، أن إمارة المؤمنين مؤسسة فاعلة ومركزية لترسيخ الانسجام واحترام الأقليات.

ونوه السيد بيرديغو، في تصريح لقناة “إم 24″ التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش المنتدى العالمي التاسع للأمم المتحدة لتحالف الحضارات، بـ”الدور المركزي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بصفته أميرا للمؤمنين، في حماية كافة المؤمنين من كل الديانات، ليس فقط المسلمين، ولكن أيضا اليهود والمسيحيين”.

وأبرز أن المنتدى العالمي لتحالف الحضارات يكتسي أهمية كبيرة بالنسبة للمملكة، مضيفا أن “خطاب الأخوة والعيش المشترك الذي يقدمه المغرب للعالم، هو خطاب سيتجاوز الحدود وسيظهر أن بلادنا على مدى أجيال ومنذ قرون، كان بلد التعايش واحترام الأقليات والعيش المشترك”.

كما أعرب السيد بيرديغو عن سعادته بالمشاركة في منتدى فاس كحدث يكتسي أهمية على الصعيد الدولي، مبرزا دور المدينة، باعتبارها عاصمة روحية للمملكة، منحت اللجوء لليهود والأندلسيين الذين طردوا من إسبانيا، كما احتضنت الفيلسوف موسى بن ميمون.

ويعرف هذا المنتدى، الذي يترأسه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، والممثل السامي لتحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة السيد ميغيل أنخيل موراتينوس، مشاركة أزيد من ألف مشارك، موزعين بين وفود رسمية تنتمي إلى مجموعة دول ومنظمات أصدقاء التحالف والمجتمع المدني وفاعلين في مجال عمل التحالف وأكاديميين وشباب وطلبة.

وتتوخى هذه التظاهرة العالمية تعزيز الحوار والتعاون بين مختلف المجتمعات والثقافات والحضارات ومد الجسور من أجل توحيد الشعوب، بعيدا عن اختلافاتهم الثقافية أو الدينية، وذلك من خلال تطوير سلسلة من الإجراءات الملموسة الهادفة إلى تجنب الصراعات وبناء السلام

زر الذهاب إلى الأعلى