الكذوب عين باين في قضية محمد زيان وتجار القضايا مازال زايدنها بالغميق

و أنا طالعة نازلة فلاكتياليتي، كنكتاشف أن محمد زيان شوكر دادي ديال الفيلالي ومن على شاكلتها قرقبو عليه البارح، من بعد ما صدر قرار محكمة الإستئناف بتأييد الحكم الإبتدائي في حق الشارف التالف، و بالنسبة للناس لي مافهمينش لافيغ محمد زيان كان متابع في حالة سراح ب11 تهمة، إيييه ولكن الحاشية والساطات ديالو  معجبهمش الحال خرجوا كينبحوا حقا ما حقا المخزن لفق ليه.

على ذكر الساطات، خرجات ديك مونيكا الفيلالي بتدوينة كتنقز بواحد الخطاب ديال التمسكين و الإستعطاف ودغدغة المشاعر، بغات شوكر دادي ديالها يبقى فينا ونتعاطفوا معاه مسكين راجل كبير عندو 80 عام، شكون قالك كبير السيد يلا خرج مؤخرا قالك أنا باقي شباب انت بغيتي تكبريه و حكموا عليه غيابيا و خطفو 30 بوليسي من دارو و هو مسكين كان غير كيصلي أش كيصلي مع 6 الله و أعلم النوافل واقيلا.

مالكم يا هاد رباعة أش عندكم كتفصلو و تخيطوا على هواكم سنين هادي و أنتما كتبيعونا العجل و كتخليونا نتعاطفوا معاكم دبا عقنا بيكم، و غنفضحو الأكاذيب لي كتغطيو بها على فضايحكم، حيت خاصكم تعرفوا مكاينش شي قمقوم فوق القانون كيفما بغا يكون ثبتات فحقك التهمة غادي تمشي لحبيبيس تضرب عديدس والسلام عليكم.

محاكمة زيان كانت جد عادلة و تحتارم فيها كاع الإجراءات المطلوبة و تاحت ليه كاع الضمانات باش يدافع على راسو، بل وهو لي كان كيغيب على الجلسات ولا كيرفض يحضر  و حنا هنا راه قدام محامي ماشي واحد من العامة إذا العامة كيسلتو مرة مرة. ها لي مكيتسلموش الإستدعاء، ها لي مكيحلوش الباب فما بالك بمحامي عارف دخاخش ديال القانون.

كتهضرو على محاكمة زيان ماشي عادلة و هو أكثر واحد عارفها عادلة ومشات المسطرة على حساب القاعدة و الحقوق المضمونة لأي مشتبه فيه، و لكن انتما خاصكم غير وقتاش ضربو فهاد القانون، تجاهلتوا تهمة تهريب مجرم والمساعدة ديالو فالهروب، و التحرش الجنسي و الخيانة الزوجية والليستا طويلة… و شديتو غير في إهانة رجال القضاء و موظفين عموميين ، باش تعرفوا راه ماهمكم لا حقوق لا قانون قدما كيهمكم ضربو فالمنظومة الأمنية و القضائية ديال هاد البلاد. قالك 30 شرطي مالهم محامين على ديناصور؟؟؟

مهم الإخوان صافي مابقيناش نتعاطفو مع دموع التماسيح ديالكم، هاديك لي كتقولو عليها الدولة البوليسية ولا المخزن ماكظلم حد و لي زرع شي حاجة كيحصدها. زيان خرق القانون هاهو كيودي، سنين هادي و هو عاطيها غير لالة و مالي فيما بانت ليه شي أجندة مشبوهة كيخدمها في مابانت لي شي كارثة كيحط فيها يدو حيث هو محمد زيان ودبا يتحمل مسؤوليتو.

زر الذهاب إلى الأعلى