المعارض هشام عبود : بسبب الحكام اللصوص الجزائر لن تستطيع تنظيم تظاهرة بحجم مونديال قطر

في مقارنة له بين دولتين بتروليتين ويملكان من إحتياط الغاز ما يجعلهما يبلغان أوج الإزدهار و التقدم، تساءل الناشط و المعارض الجزائري هشام عبود في فيديو نشره يوم أمس الاحد 19 من نونبر الجاري، و الذي تزامن مع إفتتاح مونديال 2022  بقطر، عن إستطاعة هذه الأخيرة وقدرتها في تنظيم منافسة كأس العالم بنفس الإمكانيات الطاقية التي تمتلكها الجزائر أو أقل منها في حين أن الجزائر لم تستطع تنظيم حتى كأس الجمهورية.

و أضاف ذات المتحدث أن الجزائر تملك ما لاتملكه قطر من إحتياط الذهب و الحديد وثروة بشرية، تفوق قطر أضعاف إلا أن تلك الصحراء القاحلة حسب قوله تم الإستثمار فيها و تسخير كل الإمكانيات من أجل النهوض بها و تعميرها حتى أن بنيتها التحتية تفوقت على دول متقدمة.

https://youtu.be/fYqO5wpuelk

و أشار عبود أن إنغلاق الجزائر على نفسها و خوفها من الإعلام، و أيضا تسييرها من طرف لصوص و مغتصبين لثروات الوطن و كذا سهرها على دعم الجبهة الإنفصالية بأموال الشعب الجزائري، الذي كان من المحتمل ان يكون و بلاده في أحسن الاوضاع يقودها نحو الهاوية، بخلاف قطر التي يسيرها أبنائها وأن وصولها لهذا المستوى جاء بفضل تفاني جهود رجالها، الرجال الذين ما إن طالبوا بنهوض الجزائر تم نفيهم والتبرء منهم و وصفهم بالإرهابيين.

زر الذهاب إلى الأعلى