رواد مواقع التواصل يشنون حملة على المغني الكندي دريك بسبب إساءته للمرأة المغربية

شن رواد مواقع التواصل الإجتماعي خلال الساعات الماضية من يوم امس هجوما لاذعا  على مغني الراب الكندي دريك و ذلك بسبب  أغنيت ألبومه الجديد و التي حملت عنوان “جمبوترون شيت بوتين”.

حيث إنتقد النشطاء المغاربة على تويتر أخر إصدار  للمغني الكندي بإعتباره مسيئا للمرأة للمغربية ، كما طالبوا بإتخاد إجراءات قانونية ضد دريك، فيما دعا البعض  بشن حملة تبليغ لإدراة “اليوتيوب” و إشعارها بالمحتوى المسيء الذي تضمنته الاغنية .

وإعتبروا أن تلك الكلمات تجاوزت الخطوط  اتجاه النساء المغربيات و ان ما قام به يدخل ضمن عملية التنميط الجنسي الذي تتعرض له المغربيات منذ فترة طويلة   .

زر الذهاب إلى الأعلى