الصندوق العالمي للطبيعة: نحو 70 في المائة من الحيوانات البرية الإفريقية فقدت منذ سنة 1970

كشف مؤشر ” الكوكب الحي ” التابع للصندوق العالمي للطبيعة في تقرير نشر ، أمس الخميس ، أن نحو 70 في المائة من الحيوانات البرية الإفريقية فقدت منذ 1970، بسبب تراجع التنوع البيولوجي وتغير المناخ.

وجاء في التقرير، الذي قدم خلال مؤتمر صحفي دولي عن بعد، أن فقدان هذه الحيوانات ناجم عن التغيرات المناخية التي تأتي في المرتبة الثالثة بين العوامل المختلفة، بعد عاملي تدمير الموائل الطبيعية والاستغلال المفرط للأراضي والصيد الجائر.

وقدر المؤشر الخسارة بنسبة 66 في المائة في المعدل مابين 1970 و2018، مشيرا إلى منتزه كاهوزي بييغا الوطني في الجمهورية الديمقراطية للكونغو، حيث انخفض عدد القردة من “الغوريلا” بنسبة 80 في المائة، جراء الصيد.

كما أورد مؤشر “الكوكب الحي”، الذي يعتبر أداة مرجعية ينشرها الصندوق العالمي للطبيعة كل عامين، أن ما خلال تلك الفترة، اختفى ما متوسطه 69 في المائة من الحيوانات البرية على الصعيد العالمي كالأسماك والطيور والثدييات والبرمائيات والزواحف.

وحذر ماركو لامبرتيني المدير العام للصندوق ، خلال المؤتمر ، أن هذا التقرير “إنذار أحمر للكوكب وبالتالي للبشرية، في وقت بدأنا فيه حقا نفهم أن النظم البيئية المستدامة والتنوع البيولوجي الغني والمناخ المستقر، عناصر ضرورية لضمان مستقبل مزدهر وأكثر عدلا وأمانا لنا، وخصوصا لأطفالنا”.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى