الفيزازي يكشف تاريخ بوسعادة واصفاً إياه ب”المَليء بالعهر والقوادة”

تفاعل الشيخ محمد الفزازي، مع إدعاءات المدعوة أمل بوسعادة، من خلال فيديو جديد نشره على صفحته الرسمية بالفيسبوك، اليوم الإثنين 03 أكتوبر 2022، تحت عنوان: “حقيقة أمل بوتعاسة” التي عرّفها ب”النصابة المحترفة العالمية الزنديقة”، والتي تزعم إعتلاء مناصب مهمة من أجل الإطاحة بضحاياها.

واستهل الفزازي المقطع المصور بدحض مزاعم بوسعادة بشأن تعرضها لتحرش جنسي ومحاولة اغتصاب من طرف زياد نخالة، نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية بلبنان، بعد أن تحفظت المحكمة على ملف القضية.

وأكد الفزازي أنها حاولت إبتزاز ومساومة الدولة المغربية بعد أن لبست ثوب الوطنية وقامت بمقاضاة إبراهيم غالي. كما أضاف أن بوسعادة، التي وصفها ب”المجرمة”، متورطة في قضايا نصب واحتيال داخل وخارج أرض الوطن، باسم مبادرات إنسانية.

وختم الفزازي خرجته بالإشارة إلى ماضي “النصابة” الذي تفوح منه رائحة العهر والقوادة.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى