المعارض الجزائري هشام عبود يكشف الوجه الحقيقي لخالد نزار ونظام العسكر وكيف خططوا لضرب استقرار المغرب

في أحدث ظهور له، قال الناشط الإعلامي الجزائري هشام عبود في فيديو نشره عبر قناته باليوتوب يوم أمس الجمعة 30 شتنبر الجاري، كرد على ما كشفه المدعو خالد نزار من خطط النظام العسكري، والتي من خلالها حاولوا تهديد استقرار وأمن  المغرب عبر خلق مناوشات داخل المملكة وأيضا استهداف المدنين، حتى لا يتسنى للجيش المغربي الوصول للحدود وكذا بناء الجدار الرملي بالحدود الصحراوية المغربية.

وحسب هشام عبود فإن مستوى خالد نزار لا يرقى إلى وضع الخطط أو حتى نجاحها خاصة بعد فشل خططه وبناء الجدار الرملي بالمغرب.

وإعتبر ذات المتحدث أن الشعب الجزائري ليس بناكر للمعروف ولا يرضى بالممارسات الجبانة لقيادته، وكذا لا يقبل بمواقفها وعدم قدرتها على التصريح بموقفها المعادي للمملكة المغربية التي طالما كانت سندا للشعب الجزائري بشهادائها وأموالها.

وأضاف أن غباء خالد نزار فاق المتوقع،  وتجاوز الحدود بهذه التصريحات الغبية أو حتى بمذكراته التي عرت عن حقائق النظام الجزائري المتآمر والفاشل، وبينت للعالم أجمع عن الوجه المخادع لعصابة الكابرانات.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى