الشرطة الفرنسية تعتدي على ناشطة في الحراك الجزائري أثناء مشاركتها في وقفة احتجاجية بساحة الجمهورية بباريس (فيديو)

تعرضت ناشطة جزائرية بالحراك الشعبي، لاعتداء من قبل الشرطة الفرنسية خلال تجمع للجالية الجزائرية يوم الأحد في ساحة الجمهورية بباريس، احتجاجًا على النظام القائم وتعبيرًا عن التضامن مع المعتقلين السياسيين في الجزائر.

وتداول نشطاء الحراك الشعبي ضد النظام الجزائري، على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يوثق للاعتداء الذي تعرضت له الناشطة الجزائرية على يد قوات الشرطة الفرنسية.

وعزا المتظاهرون مسؤولية هذا الاعتداء الجسدي إلى الكابرانات الذين وصفوهم بالديكتاتوريين الموالين لفرنسا ويشتغلون لصالحها.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى