ائتلاف إسباني يفضح انتهاكات النظام الجزائري وصنيعته البوليساريو .. وساكنة تندوف تتطلع إلى الهروب من أجل وقف نزيف العيش في البؤس

كشفت يومية “الأحداث المغربية”، في عددها الصادر ليوم الجمعة 23 شتنبر 2022، أن الائتلاف الإسباني “الحرية حق لهم”، الناشط في الدفاع عن حقوق الإنسان داخل مخيمات تندوف بالجزائر، ندد في إطار الدورة الـ51 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف بالانتهاكات الجسيمة لحقوق ساكنة المخيمات، داعيا إلى تدخل عاجل للأمم المتحدة من أجل وضع حد لمعاناة المحتجزين.

وكشفت ذات اليومية، أنه خلال ندوة نظمت بنادي الصحافة بسويسرا، أبرزت إليسا بافون، وبينفينيدا كامبيو، استنادا إلى تجاربهما الملموسة، كيف أن مخيمات تندوف أصبحت أكبر سجن مفتوح في العالم، تحت قمع “البوليساريو”، وبموافقة وحماية الجزائر.

كما أوضحت ذات الناشطتان أن ساكنة المخيمات تتطلع إلى الهروب من أجل وقف نزيف العيش في البؤس بدون حرية ولا حقوق، وفي ظروف مناخية قاسية وتحت قبضة نظام مرعب.

زر الذهاب إلى الأعلى