تعنيف شرطي والتهجم على المرضى.. اعتقال الرابور لكناوي من داخل مستشفى الأمير مولاي عبد الله بسلا

تمكنت عناصر الشرطة المرابطة بمستشفى الأمير مولاي عبد الله بسلا، من السيطرة على الرابور المغربي محمد منير الملقب ب “السيمو الكناوي، مساء أمس الجمعة، بعدما تسبب في حالة احتقان داخل أروقة المستشفى وهو في حالة سكر.

وبحسب ما كشفت عنه مصادر مطلعة، فإن المعني بالأمر قدم إلى المستشفى برفقة شقيقته المصابة بجروح لتلقي العلاجات الضرورية. وبسبب توافد العديد من المرتفقين، عرف المستشفى نوعا من الاكتظاظ، إلا أن لكناوي ثار في وجه المواطنين متوجها لهم بوابل من الشتم، محاولا تسجيل مقطع فيديو إلا أن عناصر الشرطة حالت دون ذلك.

وأمام تعنت لكناوي، تدخلت عناصر الشرطة بمعية حارس أمن خاص بالمستشفى المذكور، في محاولة منهم لثنيه عن ما يتفوه به كلام مسيء وتصرفات غير لائقة، إلا أن هذا الأخير رفض الامتثال، وتسبب في إصابة شرطي بواسطة آلة حادة، تسلم على إثرها الضحية شهادة طبية تثبت مدة العجز في 28 يوم.

وبتعليمات من النيابة العامة المختصة، تم اعتقال الرابور لكناوي واقتياده صوب المنطقة الأمنية بسلا الجديدة، حيث وضع رهن تدبير الحراسة النظرية.

وللتذكير، فقد قضى، العام الماضي، مغني الراب المثير للجدل سنة سجنا نافذة بسجن سلا العرجات، بتهم إهانة موظفين عموميين و الإهانة و القذف في حق هيئة منظمة.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى