الحكومة المغربية تٌعلّق رسميا على قضية الإمام حسن إيكويسن المطرود من فرنسا

صرح مصطفى بايتاس الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والناطق الرسمي بإسم الحكومة، أن قرار ترحيل الإمام المغربي حسن إيكويسن من أراضيها لا تناقش في الإعلام بل في إطار الشراكات ومجموعة من الإتفاقيات التي تربط  مابين الدولتين.

وأردف بايتاس في الندوة الصحفية التي تلت المجلس الحكومي، اليوم الخميس أن “هناك العديد من الإتفاقيات التي تجمع البلدين ويمكن أن تناقش داخل قضية الإمام المغربي”

وتجدر الإشارة أن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، أعلن أن فرنسا سترحل قريبا إماما في منطقة الشمال، يسمى حسن إيكويسن، معروف بدنوه من جماعة الإخوان المسلمين، وبتوجيهه لدعوات الكره والعنف، خاصة في حق الجالية اليهودية.

وأضاف الوزير في تغريدة أن قرار هذا الترحيل جاء بعد تبني الداعية منذ أعوام لخطابات الكراهية التي تتنافى وقيم فرنسا ومبادئ العلمنة والمساواة بين الرجال والنساء.

زر الذهاب إلى الأعلى