بنك المغرب يحذر من الشركات التي تعد المواطنين بأرباح خيالية مقابل اسثتمارها أموالهم

على الرغـم مـن تحذيـرات بنـك المغرب والهيئـة المغربيـة لسـوق الرسـاميل، فإنـه قـد تبين اسـتمرار تواجـد شركات تنشـط عبر شـبكة الأنترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي حيــث تحصــل عــى أمــوال مــن الجمهــور وتودعهــا في حســابات مفتوحــة لــدى البنــوك وتعطــي وعــوداً بتحقيــق عائــدات اســتثنائية مــن خلال استثمار هــذه الأموال في تمويل أنشــطة مرتبطــة بإنتــاج الســلع أو الخدمــات.

ونبه بنك المغرب و هيئة الرساميل من غياب الترخيص، حيث ذكرا من خلال بلاغ مشترك لهما أن كل نشــاط تحصيــل أمــوال مــن المواطنين أو دعوتهــم إلى الاكتتـاب خاضـع للإطـار القانوني الجـاري بـه العمـل.

و شدد بنك المغرب و هيئة الرساميل على أن مزاولـة الأنشطة السـالفة الذكـر تتطلب الحصـول على ترخيـص مسـبق حسـب الحالـة مـن قبـل السـلطة المختصة أي بنـك المغرب أو الهيئـة المغربيـة لسـوق الرسـاميل.

هـذا ويجـب على الجميـع، وفق ذات البلاغ التحقـق مـن توفـر الشركة التـي تقـدم هاتـه الخدمـات علـى ترخيـص مزاولة نشـاطها، قبـل تسـليم الأمـوال أو القيـام باستثمارات بهـدف تحقيـق أربـاح ماليـة، وذلـك عبـر التأكـد مـن إدراج اسـم هـذه الشركة في الموقع الالكتروني لبنـك المغـرب أو الهيئـة المغربيـة لسـوق الرسـاميل كشركة معتمـدة.

زر الذهاب إلى الأعلى