بعد توالي هزائمهم الدبلوماسية.. لقجع يُلحق نظام الكابرانات هزيمة رياضية بمنع إدخال البوليساريو للكاف

لقجع يضرب بيد من حديد نظام الكبرنات لتتوالى الضربات القاسمة والصفعات القوية في وجه الجزائر ولقيطها كيان الوهم البوليساريو وهذه المرة من عاصمة تنزانيا وتحديدا يوم أمس الأربعاء 10 غشت الجاري، حيث عاد جهيد زفزاف يجر أذيال الخيبة والهزيمة الشنعاء بعدما تم التصويت بالإجماع ضد مقترح مبعوث نظام العسكر في أشغال الدورة 44 للجمعية العمومية للإتحاد الإفريقي لكرة القدم، يقضي بإدراج ما يسمى بمنتخب مليشيات “البوليساريو” للكاف.

وتجدر الإشارة أن فوزي القجع سبق واقترح قانون يمنع الدول والكيانات، التي لا تدخل في قائمة الأمم المتحدة من الإنضواء تحت لواء الكاف، خلال الجمع العام الذي انعقد بالرباط السنة الماضية والذي حاز التصويت بالإجماع من قبل أعضاء الكاف، والذي صوت لصالحه أيضا رئيس الإتحادية الجزائرية آنذاك خير الدين زطشي حيث تم عزله مباشرة من منصبه.

ففي الوقت الذي يتوجب على ممثل الجزائر أن يركز على مقترحات لتطوير لعبة كرة القدم ببلاده، خاصة لما تعرفه من تقهقر كبير من حيث التجهيزات الرياضية وتألق الاندية، يستمر في تجاهل الوضع الرياضي ببلاده ويركز على كيفية تصدير العداء للمغرب، ليثبتوا مرة أخرى أن الجزائر هي الطرف الرئيسي في النزاع حول الصحراء المغربية.

كما قد أجهض القجع عام 2019 خطة كان يقودها لوبي جزائري بدواليب الإتحاد الإفريقي محاولة اختراق اللجنة التنفيذية لإتحاد القاري للعبة من قبل اشخاش موالين لعصابة بوليساريو، وانهزم حينها عمر بهلول مرشح التحاد الجزائري الذي تقدم لشغل عضوية المكتب التنفيذي للكاف عن شمال إفريقيا.

زر الذهاب إلى الأعلى