وليد كبير: النظام الجزائري في ورطة بعد الدعم الأمريكي للمغرب لمواجهة البوليساريو ذراع إيران في المنطقة (فيديو)

تحدث الناشط الإعلامي وليد كبير في فيديو نشره عبر قناته بيوتيوب، يوم أمس الأربعاء 10 غشت الجاري، عن الدعم الأمريكي اللوجيستيكي للمغرب للتصدي لما يمكن وصفه بالتآمر الجزائري الإيراني ومن أجل دعمها ضد الخطر الإيراني في المنطقة ووكلائها من المنظمات ارهابية.

وقال وليد أن دعم إيران لميلشيات جمهورية الوهم الإرهابية هي السبب الرئيسي في قطع المغرب لعلاقاته السياسية مع إيران بشكل رسمي سنة 2018، بعد تيقن وزراة الخارجية المغربية من أن طهران تقدم دعمها لجبهة البوليساريو عن طريق حزب الله بالمال والعتاد.

كما أضاف أن السماح لطهران بالتدخل الإيراني في المنطقة من خلال الأراضي الجزائرية يعتبر خرقا لمعاهدة إفران 1969 وخطا في حق حسن الجوار ماسيضع نظام الكبرانات في موقع حرج مع الولايات المتحدة الأمريكية ومواجهة مع المنتظم الدولي.

وأردف قائلا أنه يجب على نظام الكبرانات إبعاد إيران خاصة بعد الربط الأمريكي بين جبهة البوليساريو وإيران معتبرا إياها إحدى وكلائها في المنطقة، وأن وجودها في المنطقة لا يمكنه سوى جلب الخراب والدمار لها حيث أنهم ما وطؤوا أرضا إلا وعاثوا فيها فسادا.

جدير بالذكر، أن الكونغرس الأمريكي أقر قانونا يقضي بدعم القدرات العسكرية الجوية لمجموعة من الدول الصديقة للولايات المتحدة الأمريكية لمواجهة التهديدات الإيرانية، وبناءا عليه قررت امريكا بقيادة جو بايدن تزويد المغرب بأحدث ما تملكه من أنظمة الدفاع الجوي، لمواجهة هجمات الصواريخ والطائرات من دون طيار القادمة من إيران و حاشيتها في المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى