بالفيديو.. منظمة هيومن رايتس ووتش تدافع عن أشخاص متابعين قضائيا يختبئون تحت غطاء حقوق الانسان بهدف معاداة المغرب

كشف فيديو تم تداوله على نطاق واسع، حقيقة منظمة حقوقية مشبوهة، لطالما استهدفت دولا عديدة وفي مقدمتها المغرب، بتقارير تتضمن ادعاءات كاذبة واتهامات باطلة من دون أدلة، حيث يزل الغطاء عن الوجه الحقيقي لمنظمة هيومن رايتس ووتش المعروف عليها خدمة جهات وأجندات معينة ومهاجمة الدول التي لا ترضخ لابتزازها بتقارير مغلوطة وكاذبة، وشهادات لأشخاص يدعون الدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، بينما هم مجرد أشخاص متابعين قضائيا يختبئون تحت غطاء حقوق الإنسان.

”هيومن رايتس ووتش”، والمرتبط اسمها بفضائح كبيرة، الأولى سبق وأن نشرت تقريرا حول وضع حرية التعبير بالمغرب يتضمن العديد من المغالطات بهدف تحقيق أهداف سياسية خدمة لأجندات خارجية معادية لمصالح المملكة المغربية.

وكانت صحيفة ”نيويورك تايمز” قد نشرت في وقت سابق مقالا يتهم المسؤولين الحاليين لمنظمة بـ”الإفلاس الأخلاقي”، وهي اتهامات جاءت على لسان الناشط الحقوقي الأمريكي مؤسس منظمة ”هيومن رايتس ووتش” روبرت برنشتاين.

ويكشف الفيديو أسفله العديد من أشباه المناضلين، الذين يتحايلون على المغاربة من أجل كسب عطفهم بأساليب ملتوية.

زر الذهاب إلى الأعلى